منتديات عمرى ماكرهتك
بالورد والزهور نستقبل الحضور السيسى وعسكره في مصر يحاربون الاسلام  بينما أقباط الغرب ينصرون الاسلام  Ouoouo11

يسعدنا انضمامك معنا


اهلا وسهلا يك
منتديات عمرى ماكرهتك
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

السيسى وعسكره في مصر يحاربون الاسلام بينما أقباط الغرب ينصرون الاسلام

اذهب الى الأسفل

قصيدة السيسى وعسكره في مصر يحاربون الاسلام بينما أقباط الغرب ينصرون الاسلام

مُساهمة من طرف بوتيفار في الثلاثاء مارس 06, 2018 8:58 pm

السيسى وعسكره ينشرون التنصيرفي مصر يحاربون الاسلام  بينما أقباط الغرب ينصرون الاسلام 


السيسى وعسكره ينشرون التنصيرفي مصر يحاربون الاسلام  بينما أقباط الغرب ينصرون الاسلام 


السيسى وعسكره ينشرون التنصيرفي مصر يحاربون الاسلام  بينما أقباط الغرب ينصرون الاسلام 


السيسى وعسكره ينشرون التنصير في مصر يحاربون الاسلام  بينما أقباط الغرب ينصرون الاسلام 

هناك فلرق بين اقباط المهجر المشردين من ظلم العسكر واقباط الغرب


لا أدرى من أى الوجوه نأخذ عقيدتنا 
من تواضرس أم من مشايخ المنصر 


وكلاهما كأبليس جاهدا فى غوايتنا 
فلم يبقى إلا وجه الوثنية أن يحضر 


فالعســكر قتــلو أهــل التقى فينا 
واعتقلو ونفو الباقين فى المهجر 


وبلا خجل يلعـبون بدين محمد 
واعطو لاعدائه الإضائة الأخضر 


يحاربون عقيدتنا ويمحون هويتنا 
ولا ندرى أين براءة الأوقاف والأزهر 


ومسرح التنصير مقام فى حمايتهم 
والسلفية فى ظهر المسلمين كالخنجر 


جميعهم لهدم الإسلام قد عملو 
ليستبدلو النور بالعقائد الأحقر 


فالدين الحنيف فى قلوبنا غرس 
وغيرلا إله الاالله على اللسان لايذكر 


سنفديه بالأرواح وبالدم نسقيه 
حتى يأتينا النصر من إلاهنا الأكبر 


شاعر ثورة مصر 



بوتيفار
بوتيفار
المديرالعام

المديرالعام : السيسى وعسكره في مصر يحاربون الاسلام  بينما أقباط الغرب ينصرون الاسلام  2107_q11



السيسى وعسكره في مصر يحاربون الاسلام  بينما أقباط الغرب ينصرون الاسلام  Oky33511

السيسى وعسكره في مصر يحاربون الاسلام  بينما أقباط الغرب ينصرون الاسلام  Uo-i110

عدد المساهمات : 175
تاريخ التسجيل : 07/11/2013

https://0180600424.forumegypt.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى