منتديات عمرى ماكرهتك
بالورد والزهور نستقبل الحضور

يسعدنا انضمامك معنا


اهلا وسهلا يك

الحاكم والمطبلين ودورات المياه

اذهب الى الأسفل

الحاكم والمطبلين ودورات المياه

مُساهمة من طرف بوتيفار في الأربعاء مايو 16, 2018 4:38 pm



كل يوم - عمرو أديب لـ طارق عامر " بتجيبوا الفلوس منين " شاهد الرد 
07‏/05‏/2018
الحاكم ..... والمطبلين .... ودورات المياه 
أراد أحد الحكام الطغاة أن يجرب المطبلين والمزمرين ويختبر أدائهم وفنونهم التطبيلية والتزميرية .... فدعاهم إلى اجتماع طارئ حضره كل أصحاب السمو .... والمعالي .... والفضيلة .....والرذيلة أيضا ....... 
وبعد أن ألقى موعظة صغيرة ليشحذ بها همم المطبلين ..... ويستجلب بها أخلاص المزمرين قال لهم يا معشر المطبلين الأفاضل .... ويا سعادة المزمرين المحترمين .... لقد قررت أن أصدر مرسوما ساميا هذا نصه : 
نحن ذيبستان بن ضبعستان حاكم دولة معزستان نظرا لما تقتضيه المصلحة العامة رسمنا بما هو آت ..... 
مادة أولى ......إزالة كل دورات المياه من دولة معزستان .... 
مادة ثانية ..... يمنع منعا باتا بناء دورات المياه في الدولة ... 
مادة ثالثة ..... يرمى في المجاري كل ما يتعارض مع هذا المرسوم .... 
مادة رابعة ..... ينشر في كل مكان (هاه ) ( عن حد يقول ما قلت ).... 
مادة خامسة .... يعفى كل من أصحاب السمو ..... والمعالي .... والفضيلة ... ( والي يحبه فواديه ) من هذا المرسوم ..... 
صدر في عنزستان تاريخ الثلاثاء مايو ..... سنة ( 2018وحطبه).... 
التوقيع ذيبستان بن ضبعستان حاكم عنزستان 
فماذا تقولون يا مزمرين ويا مطبلين .... فخيم الصمت والأندهاش فوق وجوه المطبلين والمزمرين .... لقد كان أمرا غاية في التعقيد والصعوبة .... كيف سيستطيعون أن يحولوه إلى تزمير وتطبيل جميل رائع .... كيف سيترجمونه إلى معجزات وقفزات تقفز (بذيب ستان)... إلى الكواكب والنجوم .... كيف يجعلون من هذا المرسوم المفلس من الأخلاق والمقفر من الأدب مرسوما عالميا تشيد به وسائل الأعلام العالمية .... كيف سيستطيعون مواجهة الشعب بهذا المرسوم البشع القذر ..... وبينما هم في حيرة كبيرة وتفكير منهمك منصب في إيجاد الحلول والآليات التي تمكنهم من تسويق هذا المرسوم المخزي إذ بأحد المطبلين الصغار وهو من فئة الشباب يقوم فيهم خطيبا ويطلب الأذن من الحاكم في الكلام فبدأ هذا المطبل الصغير النشيط في سرد أفكاره ووضع حلوله واقتراحاته حول هذا المرسوم ( الذيبستاني ) .... 
فقال ..... إن هذا المرسوم هو بالضبط ما تحتاجه ( عنزستان ) وكان من المفروض أن يكون موجودا في الدستور العنزستاني منذو تأسيسه فهذا المرسوم جاء رحمة للعباد .... وتطهيرا للأرض .... وتنقية للهواء .... 
وأعظم الأمراض التي تصيب شعب ( عنزستان ) ناتجة عن فيروسات المجاري كما أكدت الدراسة التي قامت بها البروفسيرة الأمريكية في علم المجاري ودورات المياة أن معظم سكان ( عنزستان ) مصابون بهذه الفيروسات الخبيثة .... ومن جهة أخرى هل يوجد إنسان عاقل يرتاح لرائحة المجاري النتنة ؟ لماذا لا ندشن شعار لا مجاري بعد اليوم ؟ لماذا لا نقول لا لدورات المياه..... لا للحمامات... لا لروائح الكريهة ...... قد يحتاج الأمر لتكاليف فادحة قد يحتاج لمليارات الريالات ( العنزستانية ) فتكلفة القيام بالدراسة لهكذا مشروع قد تكلف قرابة مليار ونص ( عنزستاني ) ولكن لا يهم ذلك لأن المشروع حينما يكتمل سيكون له مردود سياحي عظيم على ( عنزستان ) وشعبها الأبي ...... ستكون ( عنزستان ) هي الدولة الوحيدة التي لا يوجد بها حمامات ومجاري..... وبهذا ستكون ( عنزستان ) هي الوجهة الأولى للسواح وناشدين الجمال والروعة والهواء الطيب .... هذا من جهة ...ومن جهة أخرى هذا المرسوم لا يتعارض مع الأديان مطلقا فجميعها تتكلم بلغة النظافة والطهارة ..... ونحن سنطهر الأرض من الأقذار والنجاسات ... ستصبح ( عنزستان ) مسجدا كبيرا بعد تطبيق هذا المرسوم العظيم .... 
وبينما المطبل الصغير يواصل تطبيله في سرد منافع المرسوم وروعته إذا بأحد أصحاب ( الفضيلة ) (وكان صاحب كرشا كبيرة ممتلئة ) يقاطعه قائلا يا بني : لقد أنعم علينا جلالة الحاكم بنعمة الاستثناء من هذا المرسوم العظيم ولكن يا بني كيف سنتعامل مع هذا المرسوم ونحن نقود سياراتنا وأنت كما ترى أن صاحب هذه الكرش الكبيرة لا يمكنه الابتعاد كثيرا عن دورات المياه ؟ لأن هذه الكروش الكبيرة معرضة للانفجار في أي وقت وسيترتب على ذلك خسائر فادحة في الثروة السياحية ( العنزستانية ) ؟؟؟؟ .... 
فأجاب عليه المطبل الصغير قائلا لا تخشى شيئا يا صاحب الفضيلة .... الحلول لهذه المشكلة موجودة ومن أبرزها هي صرف سيارات مزودة بتقنية (دورات المياه) لكل أصحاب السمو .... والمعالي .....والفضيلة ويحق له اختيار نوعية المرحاض ( عربي ـ إفرنجي ) كما أن هذه السيارات تصرف لجميع عوائل المعفيين من المرسوم .... 
وتابع المطبل الصغير تطبيله النشط والعقلاني حول مرسوم الحاكم وقال سنقوم بمنع كل دورات المياه في ( عنزستان ) واستبدالها بحدائق غناء تنثر عبيرها في كل ربوع ( عنزستان ) ولكن أرى أن هناك مشكلة صغيرة ستكون في حياة المواطن ( العنزستاني ) كيف سيفعل المواطن العنزستاني إذا دعاه الداعي إلى دورات المياه ؟؟؟؟ ... هنا تكمن المشكلة ..... المواطن ( العنزستاني ) هو المشكلة..... لأنه ليس لديه وطنية وليس لديه وعي ولا حس وطني .... أنه لا يقدر الوطن ولا يحافظ عليه لذا يجب على الأعلام بكل أنواعه المرئية والمسموعة والمقروءة أن يقوم بتوعية المواطن والمواطنة ( العنزستانية ) بأهمية هذا المشروع وعوائده السياحية لوطننا الغالي ( عنزستان ) العظيمة .... أن ( عنزستان ) محتاجة إلى مزيد من التضحيات ومزيدا من العطاء لكي تنمو وتزدهر .....( عنزستان ) عظيمة لأن شعبها عظيم .... سيثبت الشعب ( العنزستاني ) لكل الدنيا أنه قادر على العيش في ( عنزستان ) بدون دورات مياه .... وسيعمل بكل جد واجتهاد لتنفيذ هذا الأمر .... يجب على الشعب ( العنزستاني ) أن لا يأكل كثيرا .... لأن الأكل الكثير نهت عنه كل الأديان .... كما يجب عليه أن لا يشرب كثيرا.... لكي يحس بعطش أخوانه في الصومال وأيتريا .... يجب عليه أن يقتصد في الأكل والشرب لأنهما يؤديان إلى التخمة التي تسبب سلسلة من الأمراض من سكري وضغط وقلب ..... عليه بالصوم ( صوموا تصحوا ) ( المعدة بيت الداء ) يجب على الشعب ( العنزستاني ) أن يعمل لمصلحة الوطن ( العنزستاني ) ويواصل المطبل الصغير تطبيله وهو يحضى برضا وإعجاب الحاكم والوزراء وأصحاب المعالي وأصحاب الفضيلة .... فطبل وطبل ثم قال للحاكم يا مولاي عليك بزيادة الضريبة لكل من يخالف قوانيين دورات المياه إلى أقصى حد حتى يتم تثقيف الشعب (العنزستانين) بسرعة وبقوة .... فأجابه الحاكم بدون تردد وباركها كل الوزراء والمسئولين ... وبعد ذلك قام الحاكم بتكريم هذا المطبل جزاء وطنيتة وأخلاصه للوطن وتفانيه في خدمة الحاكم ... فكرمه بوسام ( ذيب ستان الكبير ) وقبل أن ينصرف الحضور قال الحاكم للمطبل الصغير أريد أن أسئلك سؤالا في أذنك فقال له المطبل تفضل يا مولاي فقال : الحاكم له بصوت خفيف وأين ستبول أنت أيها المطبل الصغير؟؟؟ ..... فقال له سأقضي حاجتي في عقول الشعب ( العنزستاني ) العظيم ... فتبسم الحاكم حتى بدت نواجذه .... 
حفظ ( الله ) !!!!!!! 
عنزستان ـ وحاكم عنزستان ـ وشعب عنزستان !!!!!! ) 
ملاحظة ( إذا لم تجدوا دولة ( عنزستان ) في الخيال ...... فأنكم ستجدونها في الواقع لا محالة ) 
هى 
{{{ مصربعد الانقلاب }}} 







avatar
بوتيفار
المديرالعام

المديرالعام :







عدد المساهمات : 95
تاريخ التسجيل : 07/11/2013

http://0180600424.forumegypt.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى